دائرة الهجرة السويدية تقرر بتقليص منح اللجوء للعراقيين بنسبة كبيرة على خلفية دراسات ميدانية

اذهب الى الأسفل

دائرة الهجرة السويدية تقرر بتقليص منح اللجوء للعراقيين بنسبة كبيرة على خلفية دراسات ميدانية

مُساهمة  بجادين في الجمعة يوليو 18, 2008 9:47 am

في الخامس من تموز الجاري لسنة 2007 اقرت دائرة الهجره السويديه قرارا بتقليص الاقامات للعراقيين وبنسبه كبيره على خلفيه دراسات ميدانية عديده اجراها كل من البرلمان السويدي ودائره الهجرة السويديه كل على انفراد من اجل الوصول الى حقيقة الاعداد الكبيرة التي تتوافد الى السويد من اللاجئين العرقيين خلال الاشهر الاخيره، حيث وصل عدد المهاجرين العراقين لشهر ايار 22000 حسب احصائيات دائرة الهجرة السويدية!

وبعد جمله من التحقيقات والدراسات تبين ان اكثر من 30 بالمئة من العراقيين الحاصلين على الاقامه لعام 2007 قد غادروا الاراضي السويدية الى العراق من بعد حصولهم على الاقامه الدائميه لغرض زيارة اقاربهم او لاي سبب اخر، الامر الذي يخالف شرط اللجوء في السويد سيما وان اغلب الحاصلين على الاقامه هم من المهجرين او المهددين بسبب احداث العراق الحالية..

هذا بالاضافه الى الزوبعه التي اثارتها السفاره العراقيه في السويد عندما افتضح امرها للقاصي والداني بأمر تزوير الجوازات العراقيه لغير العراقيين من اكراد سوريا ومن ازلام وعملاء الائتلاف الصفوي من الايرانيين على حساب اللاجئين العراقيين الذين يقاسون الامرين في دول الجوار والتي حصل فيها السفير العراقي في ستوكهولم على مسائلات قانونيه من الخارجيه السويديه ودائره شؤون الاجانب تمخضت عن الغاء التعامل مع الجواز العراقي من نوع اس .

اما فيما يتعلق بقرار السويد الجديد فانه ينص على مايلي:

اولا: لا يحصل العراقيون من سكنة الجنوب وتحديدا البصره والنجف وميسان وذي قار وبقية محافظات الجنوب على الاقامه في السويد لانها تعتبر مدن امنه وهادئه بحسب قرار دائرة الهجره السويديه.

ثانيا: لا يحق لسكنة محافظات اقليم كردستان من الحصول على الاقامه في السويد كونهم يتمتعون بقرار الحكم الذاتي ومناطقهم امنه بحسب المصدر ذاته وعلى خلفية لقاء ثنائي جمع بين وزير الخارجيه العراقي هوش باري والسفير السويدي في عمان في نيسان الماضي.

ثالثا: تمنح الاقامه للعراقي الذي يثبت بالدليل القاطع تعرضه للتهديد المباشر بالقتل او يكشف عن علامات اضرار جسدية نتيجة الاعتقال او التعذيب، وقد قدم القرار 3 نماذج للاجئين عراقيين، الاول عراقي عربي من بغداد ولديه دليل تهديد بالقتل وحصل على الاقامه الدائميه من دائرة الهجره السويديه، والثاني عراقي عربي من بغداد وليس لديه دليل بالتهديد او الترحيل او القتل ولم يحصل على الاقامه، اما الثالث عراقي عربي من جنوب العراق قدم الى السويد سنة 2005 وحصل على الاقامه لمدة سنه واحده وليس لديه دليل بالقتل او التهديد حصل على على رفض التجديد للاقامه مع ابعاد نهائي من السويد طرد.

وبهذا تتعامل دائرة الهجره مع كل الاكراد من ذوي الاقامات المؤقته بعدم التجديد مع الطرد لذلك نهيب بكل الاخوة اللاجئين في دول الجوار ممن يفكر بالسفر الى السويد الانتباه الى هذه التعليمات وتجنب قصص الترغيب التي يتناولها المروجين للهجره منمن عملاء المنطقه الخضراء ومن المهربين الذين ينتشرون بكثره بين اوساط اللاجئين العراقيين في دول الجوار

بجادين
Admin

عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى